شاهندة

  • Free Shipping

    On orders of AED 100 or more. Standard delivery within 3-7 days.
  • Free Reserve & Collect

    Reserve & Collect from Magrudy's or partner stores accross the UAE.
  • Cash On Delivery

    Pay when your order arrives.
  • Free returns

    See more about our return policy.
إنّ رواية (شاهندة) لراشد عبد الله النعيمي، التي صدرت عام 1971، تستحقُّ صفة الرِّيادة الروائيّة لجمعها بين أمرين: أمرٍ لا علاقة للروائي راشد عبد الله به، هو (السَّبْق الزّمنيّ)، وأمرٍ هو الجهد الفنيّ لراشد عبد الله الذي جعل هذا النصَّ الروائيّ يبقى حيّاً بعد وراشد عبد الله نفسه كتب هذه الرواية دون أن يدري أنه سابقٌ غيرَه في هذا الجنس الأدبيّ. ففي مقابلة أجراها معه أحمد فرحات ويوسف أبو لوز عام 1999، ونشرها ملحق الخليج الثقافي(1)، طُرِح عليه السؤال الآتي: (عندما كتبتَ رواية شاهندة، هل أدركت أنكَ تقوم بعمل رائد على صعيد الكتابة في الإمارات؟)، فأجاب: (لم يكن هدفي هو الريادة، أو أن أكون كاتباً رياديّاً، أو لكي يُقال عني إنني أول من كتب في هذا المضمار الأدبي في الإمارات. ببساطة وجدتُ أنني من خلال هذه التجرية قادر على الكتابة. لقد عبَّرتُ عن تجربة معيَّنة بأسلوب روائي بسيط، وما فكّرتُ يوماً بالأسبقيّة الكتابيّة. كان لديَّ بعض الأفكار والمواقف، وعرفتُ أنني قادر على إخراج هذه الأفكار والمواقف في أسلوب روائي معيّن وعلى سجيّتي. وأشبِّه نفسي في ذلك الوقت بالإنسان الذي يدخل بستاناً، ويجد فيه بعض الأشجار الطيبة فيأخذ منها، كما يجد بعض النباتات الشوكية فتُلحق به الأذى، ولكنه في النهاية يخرج بنتيجة ما. ولو دخل البستان مرة أخرى فسيعرف الطيِّب من غير الطيِّب، ولذلك أؤكد لكَ بأن الكتابة كانت بالنسبة إليَّ فكرة بسيطة ما لبثت أن تشعّبت هنا وهناك... ولقد جمعتُ هذه الأوراق فصارت بمجملها رواية).قامت دائرة الثقافة والاعلام في عجمان بإحياء أو إلقاء الضوء من جديد على أول رواية إماراتية كتبها راشد عبد الله النعيمي وزير خارجية دولة الإمارات السابق، وهي رواية “شاهندة” التي صدرت في أواسط سبعينات القرن الماضي، هذه المبادرة تتمثل في تنظيم ملتقى يحمل اسم الرواية هو “ملتقى شاهندة للابداع الروائي” (الدورة الأولى) الذي ينطلق 06-19-2009 في عجمان ويتمركز حول موضوع المكان في الرواية الخليجية، ومجرد ان يحمل الملتقى اسم “شاهندة” فهو ضوء آخر غير مباشر على هذا العمل الأدبي الرائد في الإمارات وفي المنطقة الخليجية، وذلك من باب ضرورة قراءة الرواية من جديد والاهتمام بها نقدياً وضرورة إدراج مقاطع منها في المناهج المدرسية وتحويلها إلى عمل سينمائيسبع وثلاثين سنة على طباعته أوّل مرّة