نخلة البيت الكبير - رضوان حريري

النخلة في ذاكرتي ليست مجرد شجرة بل هي قصة حياة. في مساءٍ صافٍ والنجوم تلمع بين سعف النخيل قال أبي ونحن نجلس قرب جذع النخلة في حوش الدار التي ورثها عن أبيه وورثها أبوه عن جده: عُمر هذه النخلة من عمر الدار، زرعتها عمّتي آمنة بيديها وأنا لا أذكر آمنة إلا وأذكر نخلتها.