الفن الاسلامي والعمارة 650-1250

يرصد الكتاب تاريخ القرون الستة الأولى لفنون البلدان الإسلامية، وأعدّه كل من البروفسور ريتشارد إتنغهاوزن ود. أوليغ غرابار بتكليف من مطابع جامعة يال في لندن، وبمشاركة د. ماريلين جنكينس مدينة الباحثة في متحف المتروبوليتان بنيويورك، حيث صدرت طبعته الأولى بالإنجليزية منذ 35 سنة .ويقدّم هذا الكتاب الغني بالخرائط والصور الملونة وبالرسومات ـ والذي صدر مؤخراً عن دار الكتب الوطنية في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة ـ نظرة شاملة عن الفن والعمارة الإسلامية منذ القرن السابع وحتى القرن الثالث عشر، وهي الحقبة التي تشكلت فيها ثقافة فنية جديدة وازدهرت للمرة الأولى في العصور الوسطى في المنطقة الشاسعة الممتدة من الأطلسي وصولا إلى الهند.ويركز الكتاب بصورة خاصة على تطور العديد من المراكز الفنية الإقليمية في إسبانيا وشمال إفريقيا ومصر وسوريا والأناضول والعراق واليمن، وكذلك على غرب وشمال شرق إيران. ويتتبع مسار تطور هذه المراكز من الناحية الثقافية والفنية خلال العصر الإسلامي الأول، ويدقق في الطرق الجديدة لإبداع بيئة ثقافية رائعة. ويقارب الكتاب الفنون بتصنيفات جديدة للعمارة والزينة الداخلية، وفن صنع الأشياء والكتب .